United Arab Emirates
Hide

فضحوا تحالف "فسقة الفقهاء" و"أمراء السوء" و"صوفية الرجس" و"قضاة الرشا".. كيف حافظ علماء الإسلام على استقلاليتهم؟

محمد الصياد   كان والد الإمام المحدّث يزيد بن زريع (ت 183هـ) والياً على مدينة الأُبُلّة في العراق، وعندما مات ترك لابنه يزيد ثروة هائلة فما أخذ منها شيئا لأن والده كان موظفا لدى الدولة؛ وكذلك فعل أبو القاسم الباجي الأندلسي (ت 493هـ) حين "تخلى عن تركة أبيه لقبوله جوائز السلطان، وكانت وافرة". هذه الروايات العجيبة –التي نقلها الإمام الذهبي (ت 748هـ)- تكشف مدى صلابة الاشتراطات والظروف القاسية التي كانت تفرضها الجماعة العلمائية لضبط علاقتهم بالسلطة. وهي اشتراطات ترمي لبناء موقف مستقل للعلماء في التاريخ الإسلامي الأمر الذي أهّلهم لأن يظلوا قرونا عديدة حماةً لسلطة التشريع والإفتاء والقضاء ومرافق التعليم؛ فقد حرص العلماء دوماً على صناعة مسافات بين الجماعة العلمائية وغيرها من المؤسسات السلطانية؛ فكانت هذه الجماعة –في تيارها العام المعبر عنها- أقربَ إلى فلك الأُمّة والمجتمع، وكان فقهاء المسلمين يعملون بصورة مُمَنهَجة و ...
Top
Bottom