United Arab Emirates
Hide

تخزين الغذاء وسحب الأموال وارتفاع الأسعار.. إلى أين تتجه الأزمة اللبنانية؟

وسيم الزهيري-بيروت يسود القلق شرائح واسعة من الشعب اللبناني بعد تنامي المخاوف من التداعيات السلبية للأزمة التي تشهدها البلاد، في ضوء الاحتجاجات الشعبية المتواصلة وتعذر تشكيل حكومة جديدة. وبدت مؤشرات هذا القلق واضحة من النواحي الاقتصادية والمعيشية والمالية، وذلك في ظل جملة معطيات سلبية ولا سيما منها انخفاض سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأميركي لدى محلات الصيرفة أو السوق الموازية، إذ بلغ الدولار الواحد 1800 ليرة لبنانية، فيما سعر الصرف الرسمي هو 1507 ليرات. وفي وقت تشهد فيه الأسواق اللبنانية ارتفاعا في أسعار بعض السلع، سُجل تهافت للمواطنين على المحلات التجارية، حيث عمدوا إلى تخزين المواد الغذائية، بينما يبرز بين الحين والآخر نقص في المحروقات نتيجة الشح في الدولار الأميركي، كما أقدم البعض على سحب أموالهم من المصارف. ارتفاع الأسعارورأى رئيس جمعية المستهلك زهير برّو أن الأوضاع الاقتصادية في البلاد ...
Top
Bottom