United Arab Emirates
Hide

بطولة الطفلة مريم وتيري الأميركية.. "سيدني الروحانية" ضد التنمر والعنصرية

مي ملكاوي-كونيتيكت لم يدر في بالها أن تجدها بتلك السرعة، دخلت تيري إلى مركز هداية في مدينة نيوتاون بولاية كونيتيكت وفي يدها أوراق فيها فكرة قصة، سألت الأطفال بعد أن شرحت لهم سبب قدومها: أريد من يكتب لي هذه القصة بصورة شعرية... فكانت مريم الوحيدة التي رفعت يدها وقالت: أنا أستطيع.   مريم عزيز ذات الاثني عشر عاما بعينيها البنيتين الكبيرتين كانت واثقة بقدرتها على كتابة الشعر فقد شعرت أن القصة تتحدث عن حياتها في الحقيقة، اجتمعت مريم وتيري خلال أربعة أشهر وخرجتا بقصة "سيدني الروحانية" إلى الحياة.   وتتحدث مريم في لقاء خاص بالجزيرة نت وقد أصبحت أحد أصغر الكاتبات المسلمات في أميركا حول القصة المصورة بأنها عن طفلة أميركية شقراء زرقاء العينين تدعي سيدني، تلمح من الشباك عائلة معها طفلة محجبة تنتقل إلى البيت المقابل فتقرر سيدني الترحيب بهم مع كلبها، لكن الكلب يبدأ بالنباح فتنهره وتعتذر من الطفلة المسلمة الجديدة.   قصة وا ...
Top
Bottom